متابعة ميدانية لعمل الشركة العامة للكهرباء ،،،

ادارة الرقابة على شركات النفط والطاقة بهيئة الرقابة الإدارية تقوم بمتابعة ميدانية لعمل الشركة العامة للكهرباء وتلتقي مع مدير الإدارة العامة للإنتاج ومدير عام التحكم بالشركة للوقوف على آخر المستجدات في موضوع طرح الأحمال والخطط الموضوعة لحلّ هذه المشكلة ، والتعرف عن قرب عن أهم الصعوبات الإدارية التي من شأنها أن تواجه وتعرقل عمل الشركة في هذه الظروف 

، حيث تم تقديم شروحات عن الاستهلاك والفاقد اليومي للطاقة بكافة المناطق والمدن الليبية والإطلاع على البيانات التفصيلية لعمل بعض المحطات وما تحتاجه من أعمال صيانة لتحسين أدائها واستقرارها على الشبكة .
وقد أكد مدير الإدارة العامة للإنتاج أن الأسبوع القادم سيبدأ عمل الوحدة الثالثة للمساهمة في تحسين الشبكة بالمنطقة الجنوبية مُعرباً عن استغرابه حول ما يتناقله البعض على أنها أزمة مفتعلة رغم الجهود الكبيرة التي يبذلها العاملين بالشركة متناسين كلّ أعمال التخريب والسرقة والتعديات والخسائر التي وصلت إلى حدّ سرقة الأعمدة والأسلاك والمحوّلات الكهربائية مثلما حصل بالجنوب الليبي ، والتي تتطلب تكثيف الجهود الإرشادية والتوعوية للحدّ منها والتعريف بمخاطرها وتأثيرها على الشبكة .
بالإضافة إلى توقف أعمال الصيانة وإشكالية قطع الغيار وتوريدها عبر خطوط الشحن المحدودة والتي تتطلب فحصها في مواقع التصنيع .
وكذلك تم الاستفسار عن عمل المحطات المتنقلة ودورها في تخفيف العبء ، كما عرج إلى أهمية الطّاقة الواردة من بعض الدّول الشقيقة وحجم الإستفادة منها بالمنطقة الشرقية والغربية .
أما مدير عام التحكم الذي بدوره تطرّق بكل شفافية من خلال التقارير والنشرات الواردة بشكل يومي والمعدة بالتفصيل لكل عمل المحطات بربوع الوطن وصولاً إلى المشاكل والتحديات التي تواجه عملهم ؛ منها رفض بعض المناطق المشاركة في طرح الأحمال مما يؤثر سلباً على عملهم خاصة في أوقات الذروة و يحول دون توزيع طرح الأحمال بصورة عادلة .
بدورها أكدت إدارة الرقابة على الشركات وقوفها و دعمها للشركة العامة للكهرباء في سبيل معالجة العراقيل التي تواجه عمل الشركة من خلال الملاحظات المسجلة من قبل الفنيين المتابعين .